بقعة ضوء ٢٠١٦ – أبناء عمومة
الهويات اليهودية العربية في الخطاب الثقافي لحقبة ما بعد الاستعمار

يمكن تتبع اتجاه متصاعد في الإنتاج الثقافي العربي في العقدين الأخيرين، خاصة في الفيلم والرواية، يهتم بقضية الهوية اليهودية العربية ويحاول فهمها. لاشك أن الصراع العربي الإسرائيلي قد فرض نفسه بشده على محاولات تناول هذه القضية داخل العالم العربي وأثقلها بالتفسيرات الأيدولوجية المختلفة. أما في أوروبا فعادة ما تناقش القضية من منظور أوروبي متمركز حول ذاته، يفرض هيمنته التفسيرية عليها. تتشارك الخطابات العربية والأوروبية في رؤية الهوية العربية والهوية اليهودية كثنائية متضادة، توظف بالشكل الذي توظف به ثنائيات «الأبيض» و«الأسود»، «الأنا» و«الآخر» كما تقول الباحثة في الدراسات الثقافية والسينمائية إلا شوحاط التي نشر لها مؤلفات عديدة حول هذا الموضوع.
تتنوع الأفلام التي نعرضها في هذا البرنامج بين الروائية والوثائقية وبين مناقشتها لموضوعات تاريخية وأخرى معاصرة. وهي ترصد الهويات اليهودية العربية المختلفة وتحاول إعادة قرائتها داخل سياق الثقافة والذاكرة العربية من جهة وسياق الثقافة اليهودية من جهة أخرى. لا تعد المساعي العديدة لمناقشة قضية الأقليات العرقية والدينية في المجتمعات العربية مجرد محاولات نوستالجية لاستدعاء ماض متنوع الهوية الثقافية ولكنها تشكل جزءاً من عمليات إعادة صياغة الذاكرة الجماعية والمعتقد التاريخي في ميداين الثقافة والسياسة والمجتمع من منظور ما بعد استعماري، وهي تقترح مراجعات لسرديات التاريخ الرسمي ومقاربات فنية لملء فراغاتها المظلمة.
اسكندرية ليه؟ هو أقدم أفلام هذا البرنامج وفيه يتناول مخرجه المصري يوسف شاهين سيرته الذاتية عارضاً صورة غنية ملونة لمصر في سنوات مكافحتها في سيبل إتمام استقلالها والمشاكل الإقتصادية والسياسية التي عصفت بها آنذاك وأثرها على المصريين. تنعكس هذه المرحلة كذلك على تاريخ عائلة ناديه كامل الذي تتناوله في فيلمها الوثائقي سلطة بلدي، ينما يقدم فريد بوغدير كوميديا خفيفة نوستالجية الطابع في صيف حلق الوادي مبرزاً تآلف العيش والتسامح بين اليهود والمسلمين والمسيحين في تونس قبل أن تلقي التطورات السياسية بظلالها على المجتمع. الفيلم المغربي فين ماشي يا موشى وفيلم  انسى بغداد للمخرج العراقي السويسري سمير يتناولان قضية هجرة وتجارب اليهود المغاربة والعراقيين والتي على اختلافها تتلاقى في نقاط كثيرة. في فيلم صافيناز بوصبايا  المزاج تظهر العلاقة بين الاستعمار والكفاح من أجل الاستقلال ونشأه الفكر القومي جلية، مشكلة الخلفية التاريخية للانشقاق بين اليهود والمسلمين من أعضاء فرقة الموسيقى الشعبية الجزائرية على مدار خمسين عاماً. أما أفي مغربي وكاتي وزانا فيحاولان في فيلماهما الوثائقيان دخلت مرة جنينة ووُعِدوا البحر البحث عن هويتهما العربية من زواية نقدية. تتلاقى قصة تهجير صديق أفي مغربي الفلسطيني عام ١٩٤٨ مع قصته الشخصية، بينما تحقق كاتي وازانا في مصير يهود العالم العربي المزراحيم مع القمع والتمييز في إسرائيل. عبثية الحدود، جغرافية كانت، عرقية أو حتى إيدولوجية هي موضوع فيلم حرب الخليج وبعد؟ الذي جمع بين رؤى عدد من المخرجين حول الغزو العراقي للكويت ثم الغزو الأمريكي للعراق، الأحداث التي أدت إلى تصدع كل القناعات القومية وإعادة شاملة للنظر في الأيدولوجيات والهويات. إضافة إلى عروض الأفلام يستضيف البرنامج ندوة تضم بعض المخرجين  في حوار مع الباحثة في الدراسات الثقافية الأستاذة إلا شوحاط ثم ندوة أخرى يقرأ فيها الكاتب العراقي علي بدر أجزاءً من روايته الصادرة عام ٢٠٠٨ بائع التبغ التي تتناول قصة شخصية عراقية غير عادية تعكس حياتها ثراء العراق وتنوعه الثقافي.

El-Gusto_01©ALFILM

المزاج

Mittwoch 13.4. ar, Sonntag 10.4. ar, SPOTLIGHT ar